كم عدد الجالية الاردنية في الكويت؟

كم عدد الجالية الاردنية في الكويت؟
كتب بواسطة: رولا نادر | نشر في 

كم عدد الجالية الاردنية في الكويت؟ وما هي تفاصيل العلاقات الأردنية الكويتية في الوقت الحالي؟ دولة الكويت من الدول العربية الحاضنة إلى العديد  من الجاليات المختلفة بالتحديد الجاليات العربية التي تعاني من العديد من الأسباب للنزوح لها، ومنها الجالية الأردنية التي تشكل نسبة كبيرة من المقيمين في الكويت، وسوف نعرض فيما يلي عدد الجالية الأردنية في دولة الكويت وسبب النزوح.

كم عدد الجالية الاردنية في الكويت؟


إقرأ ايضاً:تحركات عاجلة من إدارة النصر لإنقاذ الموسم والاستماتة على اللقبميتروفيتش والدوسري جاهزان لسرقة الفوز.. تشكيل الهلال المتوقع لمباراة نادي الاتحاد السعودي

الأردن والكويت أكثر من قصة دولتين بل هي علاقات أخوية راسخة لا يهزها هتاف لا تتأثر بأي عمل يقوم به نفر معزول، فالأردنيون على الدوام يحبون الكويت وشعبها وأميرها، حيث تعتبر الكويت من أكثر الدول التي تستقبل الجاليات الأردنية على أرضها منذ زمن بعيد.

تجدر الإشارة إلى أن الأردنيون في الكويت هم الجالية المغتربين في الدولة، وبلغ عددهم أكثر من 53 ألف شخص يعملون في مختلف الحرف والوظائف، والعلاقة بين الأردن وبين الكويت علاقة وطيدة ومتينة، وجاء النزوح إلى الكويت إلى العديد من الأسباب التي تخص الأردن في وقتها.

تاريخ نزوح الجالية الأردنية إلى الكويت

من الجدير بالذكر أن جمعية المتضررين قالت من أحداث الخليج التي تأسست العام 1991، أن حوالي 83 % من أفراد الجالية الأردنية أقاموا في الكويت فترة تزيد على 20 عاماً، ومنهم من زادت اقامته على 40 عاماً، حيث كانت نقطة البداية في الهجرة الأردنية إلى الكويت في أواخر 40 القرن العشرين بعد النكبة الفلسطينية.

كان نزوح الجالية الأردنية إلى الكويت حتى العام 1990 تمثل تجربة هجرة ونزوح مميزة بين هجرات الأردنيين إلى الدول المختلفة، حيث ساهم الأردنيون في تأسيس الدولة الكويتية الحديثة في مرحلة ما بعد اكتشاف البترول، ومنهم من تسلم فيها بعض المناصب العالية والرفيعة، وتوزع الباقون على مجالات الحياة الاقتصادية والعملية.

يجب التنويه إلى أن المواطنين الأردنيين الذي نزحوا إلى الكويت كانت هجرتهم قبل الغزو من أكبر عمليات النزوح بين الجاليات العربية الأخرى التي أتجهت إلى الكويت، قبل أن يقل عددها إلى 50 ألفاً في الكويت، غير أن موقف المملكة الأردنية الهاشمية المؤقت من الغزو أدى إلى نزوح أعداد كبيرة من أبناء الجالية الأردنية من الكويت، وجاء الغزو العراقي للكويت ليكون أشبه بنكبة للجالية التي كانت تشهد حالة من الازدهار.

العلاقات الأردنية الكويتية

في إطار الحديث عن كم عدد الجالية الاردنية في الكويت، يجب التعرف على أن هناك العديد من العلاقات التي تربط كل من الكويت والأردن، وهي العلاقات الخارجية، حيث تتمتع المملكة الأردنية الهاشمية ودولة الكويت بعلاقات أخوية وطيدة وشراكة إستراتيجية أرسى دعائمها كلا من قيادتي البلدين.

تجدر الإشارة إلى العلاقات الأردنية الكويتية في الوقت الحالي مثال جيد ومميز للعمل العربي المشترك والعلاقات في السابق كانت يستحوز عليها الضعف بعد حرب الخليج، بسبب موقف الأردن مع العراق، ولكن تغيرت الأمور ونسي البلدان الماضي، عمل جلالة الملك عبد الله الثاني وأمير الكويت لاستعادة وتعزيز العلاقات بين البلدين.

وفي الوقت الحالي توجد بين الجانبين باتفاقيات تعزز مسيرة التعاون المشترك فيما بينها في العديد من المجالات التي منها السياسية، والبرلمانية، والثقافية، والاقتصادية، والتعليمية، والصحية، والإعلامية.

وكما ذكرنا في السابق أن الكويت تحتضن جالية أردنية تقدر بأكثر من 50 ألفاً، يعملون في شتى المجالات، والهيئات التعليمية الكويتية المختلفة من مدارس ومعاهد تطبيقية أو جامعات عدداً كبيراً من الطلبة الأردنيين، والجامعات الأردنية الحكومية والخاصة الآلاف من الطلبة الكويتيين الدارسين في المملكة.

 

تعد الجالية الأردنية في الكويت واحدة من الجاليات العربية التي نزحت إلى الدولة للكثير من الأسباب في الماضي، والتي كانت سبب في تكوين الأردنيين حياة جديدة في الكويت.

اقرأ ايضاً
الرئيسية | هيئة التحرير | اتصل بنا | سياسة الخصوصية